شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا - بوابة مولانا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك فيبوابة مولانا نقدم لكم اليوم شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا - بوابة مولانا

محمد شعبان
نشر في: السبت 13 يوليه 2024 - 2:48 ص | آخر تحديث: السبت 13 يوليه 2024 - 2:48 ص

قال الدكتور علي عوف رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، إن صناعة الدواء في مصر تواجه تحديات كبيرة في مقدمتها ارتفاع تكاليف الإنتاج منذ تحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار، مطالبا بتغيير ثقافة استهلاك الدواء في مصر و التوجه نحو الاسم العلمي.

وأضاف خلال تصريحات لبرنامج «90 دقيقة» عبر شاشة «المحور» مساء الجمعة، أن شركات الدواء تعمل بكامل طاقتها لتغطية احتياجات السوق.

وأشار إلى أن هيئة الدواء المصرية وافقت على تحريك أسعار بعض الأصناف خلال الفترة الماضية؛ بهدف مواكبة ارتفاع التكاليف.

ودعا إلى تغيير ثقافة استهلاك الدواء في مصر والاعتماد على «الاسم العلمي» بدلا من «الاسم التجاري»، كما هو متبع في العديد من دول العالم بما في ذلك الخليج وفي المقدمة منها السعودية.

وتابع: «العالم كله شغال بالاسم العلمي ويصرف المتاح في الصيدلية لذلك لا يوجد أزمات في العالم مثل مصر، أما مصر الأزمة فيها ثقافة».

ونفى «عوف» وجود نقص في «الاسم العلمي» للأدوية في الأسوق، مشيرا إلى أن النقص يقتصر «الأسماء التجارية»، مؤكدا أن جميع الأدوية المتداولة في مصر تخضع لرقابة صارمة من هيئة الدواء لضمان كفاءتها وجودتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق