لجنة النواب لدراسة برنامج الحكومة الجديدة تناقش خطط التعليم والتعليم العالي والعمل - بوابة مولانا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك فيبوابة مولانا نقدم لكم اليوم لجنة النواب لدراسة برنامج الحكومة الجديدة تناقش خطط التعليم والتعليم العالي والعمل - بوابة مولانا

أحمد عويس
نشر في: السبت 13 يوليه 2024 - 5:46 م | آخر تحديث: السبت 13 يوليه 2024 - 5:46 م

• وزير التعليم: الكثافة الطلابية في الفصول أهم المشكلات.. وهيكلة لشكل التعليم وإعداد ضوابط لإعادة هيبة المعلم

• وزير التعليم العالي: نستهدف إتاحة التعليم للجميع دون تمييز.. والتركيز على احتياجات سوق العمل من الجامعات التكنولوجية

• وزير العمل: التواصل مع الجالية المصرية في الخارج لتقوية صلتهم بالوطن وجذب الاستثمارات والمدخرات

 

واصلت اللجنة الخاصة المُشكلة بمجلس النواب لدراسة برنامج الحكومة الجديدة، برئاسة المستشار أحمد سعد الدين الوكيل الأول لمجلس النواب، اجتماعاتها اليوم السبت، للاستماع إلى وزراء العمل، والتعليم العالي، والتربية والتعليم، بحضور المستشار محمود فوزي، وزير الشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي.

وأكد رئيس اللجنة الخاصة، أهمية ما دار من مناقشات بين النواب والوزراء المعنيين خلال اجتماعات اللجنة، مشيرًا إلى وجود تقارب كبير في الرؤى المطروحة من الجانبين، مما يؤكد الحرص الكامل على النهوض بالدولة في القطاعات كافة.

*الكثافة الطلابية في الفصول

واستعرض وزير التربية والتعليم والتعليم الفني محمد عبد اللطيف، بيانه حول برنامج الحكومة، مشيرًا إلى أن أبرز المشاكل التي تواجه التربية والتعليم في مصر هي مشكلة الكثافة الطلابية في الفصول، وعجز المعلمين، ومشكلة الثانوية العامة، وعودة الطلاب إلى المدارس.

*إعادة تدوير مباني المدارس

وأضاف "عبد اللطيف"، خلال اجتماع اللجنة الخاصة بدراسة بيان الحكومة اليوم السبت، أن عدد الطلاب في بعض الفصول يتراوح ما بين 120 و130 طالبًا، مشيراً إلى أن الوزارة ستعيد تدوير مباني المدارس بشكل مختلف لتشغيلها وفقاً للإمكانيات المتاحة.

*إعادة ترتيب مواد الثانوية العامة

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن من أبرز مشاكل الثانوية العامة دراسة 32 مادة، في حين أن المدارس الدولية يتم فيها دراسة 16 مادة فقط، مؤكداً أن الوزارة ستعيد النظر في ترتيب هذه المواد، فضلاً عن أن الوزارة ستعيد هيكلة شكل التعليم في مصر، وسيتم إعداد بعض الضوابط لإعادة هيبة المعلم، مؤكداً أن الوزارة أعدت خطة استراتيجية لإنهاء هذه المشاكل قبل بداية العام الدراسي الجديد، والذي سيبدأ في سبتمبر المقبل.

*جذب الاستثمارات والمدخرات من الخارج

من جهته قال وزير العمل محمد جبران، إن ملف العمل والعمال له أهمية بالغة من القيادة السياسية، مشيرًا إلى أن من خطة الوزارة قيام المكاتب العمالية في التواصل مع الجالية المصرية في الخارج لتقوية صلتهم بالوطن، وجذب الاستثمارات والمدخرات من الخارج، مطالباً وزارة الاستثمار بالتعاون وإمداد وزارة العمل بمزيد من المعلومات عن المصريين بالخارج.

* إنهاء مشروع قانون العمل

وأضاف الوزير، أنه سيتم تشكيل مجموعة عمل تضم الوزارات المعنية لدراسة أثر الذكاء الاصطناعي على سوق العمل من حيث استحداث وظائف جديدة واستخلاص النتائج، مؤكدًا أن الوزارة تعمل على إنهاء مشروع قانون العمل؛ لتلبية احتياجات سوق العمل في الداخل والخارج.

*زيادة معدلات تشغيل النساء

وأشار إلى إعداد استراتيجية وطنية لنشر السلامة لحماية لعمال وأصحاب الأعمال، وزيادة معدلات تشغيل النساء وتحقيق الحماية الوطنية للعمال، مضيفاً أن الدولة نجحت في تحقيق نجاح ملحوظ في معدلات البطالة، مؤكداً حرص الوزارة على تأمين بيئة العمل وتطوير مراكز التدريب واستهداف زيادة معدلات التشغيل.

*الخطة الاستراتيجية للتعليم العالي

من ناحيته لفت وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمد أيمن عاشور، في بيانه أمام اللجنة اليوم السبت، إلى اعتماد برنامج عمل الوزارة على الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي بمشاركة المجتمع الأكاديمي والبحثي والعلمي؛ لوضع رؤية مستقبلية للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر مبنية على رؤية الدولة 2030، وأهداف التنمية المستدامة.

وأضاف الوزير، أن أساس الخطة الاستراتيجية هو الاعتماد على التقسيم الجغرافي للدولة، وجرى دراسة ربط الأقاليم بإمكانياته ومقوماتها والأنشطة الاقتصادية القائمة مع الجامعات بكل أنواعها سواء الحكومية أو الخاصة أو الأهلية، مؤكداً أن أهم المحاور الرئيسية في الاستراتيجية الوطنية هو تكامل مؤسسات التعليم معاً، بهدف رفع كفاءة النظام التعليمي من خلال مستهدفات وتطوير البرامج الموجودة في كل جامعة، وربطها بالاحتياجات التنموية في كل إقليم، وربطها مع الصناعة واحتياجات سوق العمل.

*أهم مستهدفات التعليم العالي

وأكد "عاشور"، أن أهم مستهدفات الوزارة إتاحة التعليم للجميع دون تمييز، والتركيز على احتياجات سوق العمل من الجامعات التكنولوجية، مشيرا إلى أنه تم إبرام بعض الاتفاقيات مع احتياجات العمل ومع السوق على المستوى الدولي، مشددًا على تكامل مفهوم الإتاحة مع جودة التعليم، مضيفاً أن تشجع البحث العلمي والابتكار وتنويع مصادر التمويل من ضمن مستهدفات الاستراتيجية الوطنية لبرامج التعليم والبحث العلمي.

*الاهتمام بالتعليم التكنولوجي

بدوره أشار النائب عبد الهادي القصبي ممثل الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن ورئيس لجنة التضامن الاجتماعي بالوزراء، إلى وجود تحديات تواجه الحكومة الجديدة خاصة مشكلة التعليم والتي أصبحت قضية مزمنة يجب علاجهًا، مشيرًا إلى أن قضية التعليم أصبحت عبئًا على كل أسرة مصرية.

وطالب "القصبي"، بالاهتمام بالتعليم التكنولوجي والقضاء على الكثافة الطلابية في الفصول واستعادة الثقة في التعليم، وتدعيم الهوية المصرية والانتماء الوطني وتلبية السوق المحلية والخارجية.

*قانون التصالح في مخالفات البناء

بدوره أكد النائب هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أمس الجمعة، أنه أثار عددًا من النقاط المهمة خلال اجتماع اللجنة بحضور وزير التنمية المحلية، منها ما يتعلق بقانون التصالح في مخالفات البناء، بالرغم من تعديله أكثر من مرة، إلا أن عدد الطلبات التي تمت ليست كبيرة، وذلك بسبب عدم وجود إرادة قوية لدى الجهة التنفيذية لتنفيذ القانون، وعدم وجود الأدوات اللازمة مثل عدد الموظفين الكافي لإنجاز ذلك الموضوع، داعيًا لتذليل تلك العقبات حتى يتم تنفيذ ما كان متوقع منه.

وأضاف "الحصري": "أيضا أشرت إلى أن المواطن لم يستشعر الطفرة التي تشهدها البلاد في الطرق الرئيسية، نتيجة تهالك الطرق الداخلية بين المراكز والقرى، والتي لم تعد صالحة للاستخدام"، داعيا لإعادة النظر في تبعية تلك الطرق إلى المحليات، ونقلها إلى هيئة الطرق والكباري.

*رؤية اقتصادية واضحة

وتابع رئيس لجنة الزراعة والري: "كما طالبت برؤية اقتصادية في ملف زراعة 100 مليون شجرة"، داعيا لحصر عدد الأشجار الذي تم زراعتها، كما أكد على ضرورة التدريب والتأهيل المستمر للموظفين.

كما أشار إلى أن المبالغة في قيمة المقايسات الخاصة بتوصيل المياه، حيث أصبحت تعيق أي مواطن لتوصيل المياه.

ودعا إلى ضرورة التعاون بين وزارة الإسكان مع وزارة الزراعة في إقامة غابات شجرية على مياه الصرف الصحي المعالج، لتوفير جزء من تلك الأشجار للتصدير، وتحقيق عائد اقتصادي منها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق